Home Arabia Felix شركة «فورتكس إنرجي» تضخ استثمارات بقيمة 222 مليون يورو في شركة «إجنيس»،

شركة «فورتكس إنرجي» تضخ استثمارات بقيمة 222 مليون يورو في شركة «إجنيس»،

497


Download PDF

 

يأتي هذا الاستثمار في إطار سلسلة من عمليات زيادة رأس المال التي تقوم بها شركة «إجنيس» من خلال صندوق «فورتكس إنرجي IV»والمستثمرين الشركاء، لدعم تحولها إلى منصة طاقة متجددة بقدرة إجمالية 20 جيجاوات

 

مدريد، 7 يونيو 2022

أعلنت اليوم شركة «فورتكس إنرجي»، المختصة بالاستثمار في مجال الطاقة المتجددة والمدارة بواسطة قطاع الاستثمار المباشر بالمجموعة المالية هيرميس، أنها قامت بضخ استثمارات رأسمالية بقيمة 222 مليون يورو حتى الآن في شركة «إجنيس»، وذلك في إطار التزامها بشروط التعاون بين الشركتين والذي بدأً العام الماضي.

 

ومنذ الاستثمار المبدئي الذي ضخته شركة «فورتكس إنرجي» في شركة «إجنيس»، خلال الربع الأخير من عام 2021، نجحت «إجنيس» في تحقيق استراتيجية النمو الواعدة التي تتبناها بكفاءة، إذ ضمت محفظة شركة «إجنيس» الإسبانية مشروعات للطاقة الشمسية بقدرة إجمالية تتجاوز 1 جيجاوات، وذلك بعد الحصول على الموافقات اللازمة للوصول إلى مرحلة بدء الإنشاءات. وفي ذلك الإطار، دخلت شركة «إجنيس»حاليًا مرحلة التجهيزات لإطلاق منصة بقدرة تبلغ 500 ميجاوات تقريبًا،كما تتفاوض الإدارة بشأن اتفاقيات لشراء الطاقة بقدرة إجمالية 500 ميجاوات مع مجموعة من أبرز الشركات العالمية الرائدة في هذا المجال. علاوة على ذلك، نجحت الشركة في التوسع عالميًا خارج السوق الإسباني لتأمين مصادر طاقة بقدرة تبلغ 11 جيجاوات تقريبًا، تتضمن الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وبطاريات تخزين الطاقة.

 

جدير بالذكر، تواصل شركة «فورتكس إنرجي» تطبيق استراتيجيتها الطموحة لدعم خطط النمو الخاصة بشركة «إجنيس»، وذلك عبر ضخ المزيد من الاستثمارات الرأسمالية بقيمة 46 مليون يورو تقريبًا خلال الربع الأخير من العام الحالي، بالإضافة إلى 176 مليون يورو تقريبًا خلال الربع الأول من عام 2023.

 

وفي هذا السياق أعرب أنتونيو سييرا، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «إجنيس»، عن اعتزازه بالإنجازات التي تحققها الشركة في إطار خططها التي تستهدف تحويلها إلى واحدة من أبرز شركات الطاقة المتجددة المتكاملة في العالم. وأكد على اعتزازه بالتعاون مع شركة «فورتكس إنرجي»، وتطلعة لتحقيق مردود إيجابي من ذلك التعاون على الشركتين في المستقبل.

 

ومن جانبه عبّر كريم موسى، الرئيس التنفيذي لشركة «فورتكس إنرجي»، عن سعادته بما حققته شركة «إجنيس» من إنجازات استثنائية خلال هذه الفترة القصيرة، رغم التقلبات التي تشهدهاالأسواق خلال المرحلة الراهنة. وأضاف أن شركة «إجنيس» نجحت في ترسيخ مكانتها الرائدة في السوق وذلك بفضل كفاءة الفريق الإداريللشركة، بالإضافةً إلى قوة محفظتها حيث يساهم كلاهما في ترسيخ مكانة الشركة في السوق. وأكد موسى على دعم شركة «فورتكس إنرجي»، التام لهذه الشراكة، طالما أنها تضمن تحقيق أهدافهاالاستراتيجية، مشيرًا إلى أن الشركة سوف تواصل تمويل مسار النمو المشترك لتحقيق خطط النمو المستقبلية.

 

ومن ناحية أخرى، صرحت آنا بيريس كامينيرو، رئيسة العمليات في شركة «فورتكس إنرجي»، بأن شركة «إجنيس» تنفرد بالعديد من المميزات التي تؤهلها للمنافسة في قطاع الطاقة المتجددة، ومن بينها القدرات التنفيذية والكفاءات التشغيلية، فضلًا عن الخبرة والدراية الواسعة بمجال الطاقة. وأكدت على التزام شركة «فورتكس إنرجي»،بمواصلة دعم إدارة شركة «إجنيس» في بناء محطات دولية مستقلة متكاملة للطاقة المتجددة في إسبانيا وغيرها من دول العالم.

– نهاية البيان –

 

عن شركة «فورتكس إنرجي»

 

تأسست شركة «فورتكس إنرجي» عام 2014، وهي منصة استثمارية تعمل في مجال الطاقة المتجددة حول العالم برعاية قطاع الاستثمار المباشر بالمجموعة المالية هيرميس وتحت إدارة شركة «Beaufort Management Limited» التى تتكون من فريق عمل متميز يضم 16 من أكفأ خبراء الاستثمار المباشر بمشروعات البنية الأساسية والطاقة المتجددة لإدارة جميع المشروعات والاستثمارات التابعة لشركة «فورتكس إنرجي».

 

وخلال عام 2022، تضمنت محفظة الشركة الطاقة المتجددة مشروعات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح بقدرة إجمالية 822 ميجاوات. كما قامت «فورتكس إنرجي» بتوقيع اتفاقية شراكة وضخ استثمارات في شركة «إجنيس» لتطوير محفظة مشروعات للطاقة المتجددة في أوروبا والولايات المتحدة وأمريكا الجنوبية وآسيا، وذلك بقدرة تبلغ 20 جيجاوات. كما قامت الشركة بسلسلة من الصفقات الاستثمارية تقدر بحوالي 1.6مليار يورو في أسواق المملكة المتحدة وإسبانيا وفرنسا والبرتغال وبلجيكا، وإيطاليا، والولايات المتحدة.

 

وتحظى الشركة بفريق تشغيل متكامل للاستثمار وإدارة الأصول في سوق أبو ظبي العالمي، والعاصمة البريطانية لندن، ومدريد.

 

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة: www.vortexenergy.ae

 

عن المجموعة المالية هيرميس القابضة

تحظى المجموعة المالية هيرميس القابضة (كود HRHO.CA: EGX; EFGD: LSE) بتواجد مباشر في 13 دولة عبر أربع قارات، حيث نشأت الشركة في السوق المصري وتوسعت على مدار 38 عامًا من الإنجاز المتواصل لتتحول من بنك استثمار في منطقة الشرق الأوسط فقط إلى بنك شامل في مصر وبنك الاستثمار الرائد في الأسواق الناشئة والمبتدئة. وتنفرد الشركة بفريق عمل محترف قادر على تقديم باقة فريدة من الخدمات المالية والاستثمارية، تتنوع بين الترويج وتغطية الاكتتاب وإدارة الأصول والوساطة في الأوراق المالية والبحوث والاستثمار المباشر بالأسواق الناشئة والمبتدئة. وفي السوق المصري، تمتلك الشركة منصة رائدة في خدمات التمويل غير المصرفي، والتي تغطي أنشطة متعددة تضمن التمويل متناهي الصغر والتأجير التمويلي والتخصيم بالإضافة إلى خدمات الشراء الآن والدفع لاحقًا (BNPL) والتمويل العقاري والتأمين.

ومن خلال استحواذها مؤخرًا على حصة الأغلبية في aiBANK، سمح ذلك للشركة أيضًا بتقديم منتجات وخدمات مصرفية.

وقد ساهمت قطاعات الأعمال الثلاثة، بنك الاستثمار والتمويل غير المصرفي والبنك التجاري، في ترسيخ المكانة الرائدة التي تنفرد بها الشركة وتعزيز قدرتها على إطلاق المزيد من المنتجات والخدمات المالية، بما يساهم في تقديم باقة شاملة من الخدمات لتلبية احتياجات عملائها من الأفراد والشركات بمختلف أحجامها والوصول إلى عملاء جدد.

نفخر بالتواجد في: مصر | الإمارات العربية المتحدة | المملكة العربية السعودية | الكويت | عمان | الأردن | باكستان | المملكة المتحدة | كينيا | الولايات المتحدة الأمريكية | بنجلاديش | نيجيريا | فيتنام

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال على:

قطاع العلاقات الإعلامية بالمجموعة المالية هيرميس القابضة

PublicRelations@EFG-Hermes.com

مي الجمال

رئيس قطاع التسويق والاتصالات بالمجموعة المالية هيرميس القابضة

melgammal@efg-hermes.com

عن شركة Ignis

Ignis

Print Friendly, PDF & Email

Autore Redazione Arabia Felix

Arabia Felix raccoglie le notizie di rilievo e di carattere politico e istituzionale e di sicurezza provenienti dal mondo arabo e dal Medio Oriente in generale, partendo dal Marocco arrivando ai Paesi del Golfo, con particolare riferimento alla regione della penisola arabica, che una volta veniva chiamata dai romani Arabia Felix e che oggi, invece, è teatro di guerra. La fonte delle notizie sono i media locali in lingua araba per dire quello che i media italiani non dicono.